إتصل بنا قناة المجرة ألبوم الصور تعريف الجمعية إبن الهيثم أم البواقي عين فكرون كلمة الجمعية الرئيسية


"عطـارد" ليس كسولا

 

 

على خلاف النظرة العلمية التقليدية لعطارد، كشفت صور من مركبة فضائية تابعة لوكالة «ناسا» أن الكوكب نشط وحيوي جداً، وتفيد المعلومات التي حصل عليها العلماء من مسبار «مسنجر» بأن الحفر الناتجة عن اصطدامات على سطح عطارد شهدت تغيرات بفعل عملية جيولوجية ادت الى تكون حفر وصل بعضها الى قطر يعادل المسافة بين واشنطن وبوسطن.
وقال شون سولومون من مركز «كارنيغي» في واشنطن والمسؤول الرئيسي عن التحقيق في اكتشافات المسبار: «ان الصور التي زودنا بها المسبار عن عطارد مهمة جديدة فهي تضع النظرة التقليدية حول هذا الكوكب على انه كوكب غير نشط، موضع تساؤل كبير».
ويعتقد الكثير من العلماء أن عطارد كوكب قريب الشبه من القمر في كونه مر بتحولات أدت إلى برودته النسبية في مرحلة مبكرة، وأنه كوكب ميت، وظل هكذا على مدى حقبة التغيرات والتحولات التي شهدتها المجرة، كما اظهرت صور عطارد وجود الماغنيزيوم بكميات كبيرة ومتوزعة في الكوكب اضافة الى مواد اخـرى كالكـالسيوم والصوديوم، وقال جايمس سلافين من «ناسا» ان المسبار كشف تغيرات مغناطيسية على الكوكب مختلفة جذرياً عما كان عليه في الصور التي التقطها المسبار في 14 كانون الثاني الماضي، وكشف المسبار عن وجود حفر كبيرة تسمى «ريمبراندنت» وتعود الى ما يقارب 3،9 مليارات سنة وفق توماس واترز من مركز «سميثسونيان» في واشنطن والمشارك في الابحاث، من ناحيته كشف بريت دينيفي من جامعة اريزونا ان قسما كبيرا من قشرة الكوكب نتج عن ثورات بركانية متكررة، ويذكر أن مسبار «مسنجر» أول مهمة فضائية بدأت في الدوران بمدار حول عطارد، وانطلقت المهمة في آذار من العام 2011. ومنذ ذلك الحين بدأ المسبار في الدوران حول الكوكب مرتين يومياً، وتمكن من جمع نحو 100 ألف صورة
.

.


 
 

 
 

142

:

عدد القراءات  

الرئيسية
المنتدى الفلكي
جديد الفلك
أهلة الشهر
الأحداث الفلكية
الفلكي الصغير
أنشطة الجمعية
الدورات
الرحلات
مناسبات فلكية
مقالات و أيحاث
مجلة الفلك
صور الجمعية
فيديوات وثائقية
فيديوات نشاطات الجمعية
فيديوات علماء العرب
فيديوات فلكية أخرى
روابط فلكية
المكتبة الفلكية
اتصل بنا

الكون
المجموعة الشمسية
المجرات
المجموعة النجمية
السديم
النجوم
الرحلات الفضائية