إتصل بنا قناة المجرة ألبوم الصور تعريف الجمعية إبن الهيثم أم البواقي عين فكرون كلمة الجمعية الرئيسية


غـــــزو الفضــــاء

 

 

الصعود إلى الفضاء

لا يمكن الصعود إلى الفضاء على ارتفاعات تزيد عن مدى الطائرات الحديثة إلا باستخدام الصواريخ القوية التى تمكن من التغلب على جاذبية كوكب الأرض والانطلاق الحر إلى مستويات أعلى فى الفراغ المحيط بالأرض والفراغ ما بين الكواكب ولا يُعرف بالتحديد من الذى اخترع الصاروخ ومن الأرجح أن يعود الفضل الأول إلى الصينيين ، ويقال أنهم أطلقوا " الأسهم النارية " على الغزاة المغول عام 1232 فى معركة كاى – فونج – فو . وعلى مدى القرون الخمسة التالية استخدمت الصواريخ بصورة أساسية كألعاب نارية ، وإن كانت قد استخدمت فى بعض الأحيان كسلاح .

فى حوالى عام 1800 صنع وليام كونجريف صاروخا متطورا يعمل بالوقود الجاف ، كما قام نيكولاى كيبا لتشبش ( الثائر الروسى ) الذى حكم عليه القيصر بالإعدام فى عام 1881بوضع تخطيطات تصميم منصة طائرة تندفع بقوة مستودع بارود يغذى غرفة صاروخية بصفة دائمة ، إلا أن الفكرة لم تحل إلا فى القرن العشرين عندما أقترح الروسي "كونستنتين تسيولكوفسكى "استخدام وقود الدفع السائل ويعتبر تسيولكوفسكى أول من وضع نظريات عملية وأدرك قدرات الصاروخ التى يمكن إستغلالها ، وكان ذلك عام 1883 ، حيث تمكن من الإلمام بأهمية السرعة المتزايدة للعادم وأهمية النسبة الكتلية (نسبة وزن المقذوف إلى وزن الوقود المحترق فى المحرك) وعلاقة كلا منهما بزيادة سرعة المركبة . وقادتة تلك المعلومات إلى الدخول فى دراسات مكثفة عن الأساليب المختلفة للتقنيات المتعددة وكانت جهوده الخلاقة فى هذا الشأن بمثابة الطريق الصحيح وسبباً فى إعطائه لقب "أبو علم غزو الفضاء
وفى عام 1927 تكونت " جمعية السفر عبر الفضاء " من مجموعة من المهندسين الشبان وعلى رأسهم رائد الصواريخ الألمانى " هيرمان أوبرث" و هو عالم له نظرياته الخاصة ومفاهيمه التى كان أساسها دفع الصواريخ بالوقود السائل . وقام هؤلاء الشبان بتجارب عملية عديدة حتى تفوقت ألمانيا إلى حد كبير فى صناعة الصواريخ .
وبحلول عام 1945 كانت أمريكا غير واعية بعملية غزو الفضاء ثم أدركت بعد ذلك أهمية حرب الصواريخ فظهرت الصواريخ القذفية . وساعد سقوط حكم النازية فى ألمانيا على أن تضع كل من روسيا والولايات المتحدة الأمريكية يدها على تكنولوجيا صناعة الصواريخ الضاربة . وكان ذلك سببا فى فتح الطريق والأبواب على مصراعيها نحو تطوير صناعة الصواريخ الهائلة ، حتى انتهى هذا التطوير بأن وضع أول إنسان قدمية على سطح القمر.
يستخدم مصطلح صاروخ ، بوجه عام ، للدلالة على كل محرك نفاث لا يعتمد فى عمله على إدخال هواء إليه . والمركبة التى يدفعها هذا المحرك تعرف بالصواريخ الصغيرة التى تحمل أجهزة علمية صغيرة تنطلق بها فى رحلات قصيرة فقط إلى حافة الغلاف الجوى المحيط بالأرض ، وذلك عبر مسار على شكل قطع مكافئ تعرف باسم صواريخ استطلاع الفضاء . و يطلق اسم المركبات الحاملة على المحركات الإضافية لمعاونة المحركات الأصلية ، حيث تعرف الوحدات الدافعة لهذه المركبات باسم " المحركات الصاروخية " إذا كانت تعمل بالوقود السائل أو " الموتور الصاروخي" إذا كانت تعمل بالوقود الصلب

تصنيع الصـاروخ وإطلاقـه

مازالت الأبحاث فى مجال الصواريخ تركز إلى حد بعيد على المحرك الكيميائى . ولقد تم التوصل إلى مواد دافعة ذات أداء أفضل ، والتحدى الأساسى هنا فى المواد المطلوبة التى تتمشى مع درجات الحرارة العالية والضغط المتزايد أثناء تشغيل الصاروخ ليصل إلى المرونة وخفة الوزن ودرجة النقاوة والتوصيل الحرارى . ولكى يعمل الصاروخ بالطريقة الصحيحة تستخدم سبائك النحاس لتبطين غرف الاحتراق وسبائك الألومنيوم ... كعناصر إنشائية والألياف الزجاجية فى المحركات الصغيرة . وتقوم الشركات الكبرى لصناعة الطائرات عادة ببناء الصاروخ من حيث الهياكل اللازمة ومستودعات الوقود وأجهزة التحكم وتركيب المحركات . ويتم بناء مراحل مختلفة فى هيئات تكنولوجية مختلفة متفرقة فى الدولة وبعد ذلك يتم نقلها بوسيلة أو أخرى إلى مكان إطلاق الصاروخ .
ويُحمل الصاروخ على منصة الاطلاق ويبدأ العد التنازلي قبل الإطلاق بأيام حتى يمكن تحميل المواد المعقدة كالوقود و مراجعة الأجهزة والمعدات ومواجهة كافة الاحتمالات الطارئة قبل الإطلاق. و يتم الاشتعال عادة خلال 3 دقائق تقريباً ويتحقق بطريقة كهربائية أو باستخدام مواد متفجرة أو استعمال مواد كيميائية تشتعل عند التلامس . وهناك أذرع تمسك بالصاروخ لمدة 3 – 4 ثواني قبل تولد قوة الدفع الكامل . ويبلغ الصاروخ الارتفاع المعتاد وهو 322 كيلو متر بسرعة تصل إلى 28.160 كم/ ساعة لكى يصل الصاروخ إلى مداره خلال 12 – 13 دقيقة بعد اطلاقه من سطح الأرض

القاعـدة الأساسيـة لدفـع الصـاروخ

يعد قانون نيوتن الثالث للحركة والذى ينص على أن " لكل فعل رد فعل مساوي له فى المقدار ومضاد له فى الاتجاه" بمثابة القاعدة الأساسية الذى يعمل الدفع الصاروخي على أساسها ، إذ أنه يمكن دفع الصاروخ إلى الأمام إذا ما تم دفع أى كتلة مادية من الصاروخ إلى الخلف . وتزداد سرعة الصاروخ إذا زاد الوزن المدفوع للخلف ، أو إذا زادت سرعة دفعه ، أو إذا زاد الاثنان معا وهو الأفضل طبعا . كذلك يؤدى خروج غازات الاحتراق المندفعة ، حيث يمكن زيادة سرعتها عن طريق تمريرها خلال أنابيب ضيقة الأمر الذى يؤدى إلى زيادة دفع المحرك الصاروخي فى الاتجاه المعاكس . و تعنى كلمة أنظمة الصواريخ بمثابة الطرق المختلفة والمتنوعة المستخدمة لتوليد العادم الصاروخى ، حيث يعتبر قانون نيوتن الثالث هو العامل المشترك فى ذلك . ويقدر نظام الدفع أو المادة الدافعة " بدفعها النوعى" أو بمعنى آخر عدد وحدات الدفع المتاحة فى الثانية من كل وحدة وزن من المادة الدافعة المستهلكة . ويقاس الدفع النوعى بالثوان ويتناسب طرديا مع سرعة العادم ، فكلما أرتفع الدفع النوعي للمادة كلما انخفضت كتلة الوقود اللازم لمنسوب الدفع .

وفى 12 إبريل 1961 أطلق أول رائد فضاء روسى وهو يورى جاجارين .

فى 02 فبراير 1962 كان جون جليين أول رائد فضاء أمريكى يطير فى مدار حول الأرض فى سفينة الفضاء فريند شيب 7 .
وفى 16 يونيو 1963 أصبحت السوفيتية فالينينا تريشكوفا أول أمراة تصل إلى المدار فى فوستوك 6 .
وفى 18 مارس 1965 قام رائد الفضاء الروسى أليكس ليونون بأول سير فى الفضاء حيث أمضى 20 دقيقة خارج المركبة فسخود 2 .
وفى 27 يناير 1967 مات فيرجيل جريوم وإدوارد وايت وروجرتشافى فى حريق بمنصة الإطلاق فى مركز كيندى للفضاء وأصبحوا أول ضحايا برنامج الفضاء الأمريكى .
وفى 24 ابريل 1967 كان فلاديمير كوماروف أول رائد فضاء روسى يموت فى مهمة فضائية عندما تشابكت مظلة الهبوط فى سيوز 1 .
وفى 20 يوليو 1969 كان نيل ارمسترونج وأدوين الدرين رائدا فضاء أبوللو أول شخصين يهبطان على القمر .
وفى 19 إبريل 1971 أطلق الروس ساليوت1التى تزن 5 , 18 طنا كأول محطة فضاء محملة بشرا فى 19 إبريل 1971 .

 

 
 

 
 

205

:

عدد القراءات  

الرئيسية
المنتدى الفلكي
جديد الفلك
أهلة الشهر
الأحداث الفلكية
الفلكي الصغير
أنشطة الجمعية
الدورات
الرحلات
مناسبات فلكية
مقالات و أيحاث
مجلة الفلك
صور الجمعية
فيديوات وثائقية
فيديوات نشاطات الجمعية
فيديوات علماء العرب
فيديوات فلكية أخرى
روابط فلكية
المكتبة الفلكية
اتصل بنا

الكون
المجموعة الشمسية
المجرات
المجموعة النجمية
السديم
النجوم
الرحلات الفضائية